عاجل

تقرأ الآن:

الأوضاع الانسانية في سوريا تزداد تدهوراً


سوريا

الأوضاع الانسانية في سوريا تزداد تدهوراً

تستمر الأوضاع الانسانية للمواطنين السوريين داخل سوريا و في مخيمات اللاجئين بالتدهور في ظل نقص الامدادات الطبية و الغذائية و صعوبة وصولها إلى المناطق التي تشهد معارك مسلحة.

و تلاشى أمل السوريين في حصولهم على حماية دولية و مساعدات انسانية بعد خروج المراقبين الدوليين من سوريا اثر فشل مهمتهم هناك.

وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، يقول:
“ الفكرة لدينا هو التركيز على المشاكل الإنسانية ، في الوقت نفسه، لفت الانتباه إلى هذه المشكلة الأساسية، لأننا نتحدث عن حياة النساء والرجال، ينبغي تعزيز الوسائل اللازمة، لأن كل هذه الأموال والتكاليف تعتبر كبيرة في بعض الأحيان بالنسبة للبلدان المعنية، ينبغي أن يدرك الرأي العام هذه المسألة و ينبغي المضي قدماً في هذه المواضيع “.

و بعد أكثر من عام ونصف على بدء الثورة السورية المطالبة برحيل نظام الأسد وصل عدد القتلى إلى أكثر من عشرين الف و حوالي سبعين الف مفقود و أكثر من مليوني لاجىء سوري تشتتوا بين مختلف البلدان بحثاً عن الأمن المفقود في سوريا، ذنبهم الوحيد أنهم طالبوا بمزيد من الحرية.