عاجل

تقرأ الآن:

قضاء كوريا الجنوبية يدين "آبل" و"سامسونغ" بالتعدي على براءات اختراع بعضهما البعض


كوريا الجنوبية

قضاء كوريا الجنوبية يدين "آبل" و"سامسونغ" بالتعدي على براءات اختراع بعضهما البعض

قضاء كوريا الجنوبية يحسم في ما أصبح يُعرف بـ: “حرب براءات الاختراع” بين شركتي آبل الأمريكية وسامسونغ الكورية الجنوبية، التي اندلعت في شهر أبريل من العام الماضي، ويدينهما بالتعدي على براءات اختراع بعضهما البعض ويأمر دفع كل منهما غرامة مالية رمزية تقدر بـ: 28 ألف يورو بالنسبة لآبل وأقل منها بالنسبة لسامسونغ.
الحُكم الصادر في كوريا الجنوبية يسبق موقف القضاء الأمريكي في معركة قضائية أخرى بين الشركتين تجري وقائعها في ولاية كاليفورنيا.

ممثل الادعاء العام في كوريا الجنوبية جونغ دون-جون يوضح ويقول:

“قيمة المتابعة القضائية في كوريا الجنوبية تقدر بـ: 88 ألفَ دولار أمريكي فقط، فالخسارة الفعلية إذن لن تكونَ كبيرة. لكنها ستكون ضربة لصورة العلامة التجارية “سامسونغ”. في الخارج، سوف يقول الناس إن سامسونغ انهزمت أمام آبل في عقر دارها”.

هذا الحُكم القضائي يأتي في الوقت الذي يُنتظَر فيه إعلان قرار العدالة الأمريكية في المحاكمة الجارية بين آبل وسامسونغ في ولاية كاليفورنيا الأمريكية والذي تطالب فيه آبل شركة سامسونغ بتعويضات قيمتها تقارب 3 مليارات دولار وبمنع بعض منتوجات الشركة الكورية الجنوبية من دخول السوق الأمريكية.

روبين فيلدمان أستاذة القانون في جامعة كاليفورنيا ترى أن الخاسر في هذه المعارك القانونية هو المستهلك:

“الخاسر الأكبر في هذه القضية قد يكون المستهلكون. سيخسرون من حيث تقلص خياراتهم المتعلقة بالمنتوجات في الأسواق ومن حيث الخيارات المتعلقة بالخصائص والأسعار التي يريدونها. عندما تنفق الشركات هذه الأموال وتستنزفها في معارك على المستوى العالمي، فستبقى لها أموال أقل لاستثمارها في البحث والإبداع، والخاسر في هذه الحالات دائما هو المستهلك”.

“حرب القرن لبراءات الاختراع” بين شركتي آبل وسامسونغ تأخذ مجراها لدى أجهزة القضاء في أكثر من 6 بلدان. الشركتان تتقاسمان 49 بالمائة من السوق العالمية للهواتف متعددة الوظائف.