عاجل

تظاهر اليوم بالعاصمة اليونانية أثينا المئات من المتظاهرين إحتجاجا على عدد من حالات الإعتداء التي قامت بها جماعات عنصرية ومتطرفون يمينيون على مهاجرين في العديد من المناطق داخل البلاد. يقول أحد المتظاهرين:“إنه العمل الأول الذي نقوم به ضد العنصرية التي تشجع الشرطة على انتشارها لأنها لا تحرك ساكنا، هي تشجع النازيين الجدد من حزب الفجر الذهبي على الإعتداء على الاشخاص يوميا”.

المتظاهرون رفعوا لافتات منددة بالافكار العنصرية التي انتشرت بشكل واسع خاصة بعد الأزمة، حيث شهدت اليونان مؤخرا العديد من حالات الإعتداءات ذات الخلفية العنصرية تعرض لها المهاجرون.