عاجل

تقرأ الآن:

الاحتجاجات المناهضة للرئيس المصري و"الإخوان" في مصر لم تستقطب الرأي العام


مصر

الاحتجاجات المناهضة للرئيس المصري و"الإخوان" في مصر لم تستقطب الرأي العام

مئات المصريين المناهضين للإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي تجمعوا في مدينة نصر بالقاهرة وفي ميداني التحرير والعباسية منددين بما أسموه بـ: “أَخْوَنَة” أجهزة الدولة المصرية وداعين إلى إسقاط الرئيس مرسي وحُكم الإخوان معا. الاحتجاجات رافقتها بعض المناوشات مع موالين للرئيس المصري تحت المراقبة الأمنية المعززة بآليات عسكرية.

أحد المحتجين اعتبر حصيلة الرئيس مرسي خلال الأيام الـ:56 الأولى من حُكمه عقيمة مقارنةً بالوعود الانتخابية، وقال:

“محمد مرسي مرّ اليوم على حُكمه البلاد 56 يوما..خلال هذه الفترة لم يفعل أيَّ شيء ولم يُنجزْ شيئا من الوعود التي التزم بتنفيذها خلال الأيام الـ: 100 الأولى من حُكمه. بعد 56 يوما لم يقم بشيء..بقي له الآن 44 يوما، فكيف له أن يستطيع إنجاز شيء ما خلالها؟”.

الاحتجاجات التي قيل إن دعاتها كانوا يهدفون، قبل أسابيع، إلى زعزعة حُكم الإخوان ومحاولة الانقلاب على الرئيس مرسي بدعم من أعضاء في المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لم تستقطب الرأيَ العام بعد أن قاطعتها العديد من التيارات السياسية الليبيرالية والإسلامية، بما فيها المعارِضة عادة للإخوان المسلمين. واعتبر المقاطعون الدعوة لهذه الاحتجاجات مسعًى يدخل في إطار الـ: “ثورةً المضادة”.