عاجل

أكثر من مائة من الأزواج عقدوا قرانهم خلف قضبان السجن في مدينة “سيوداد خواريس” المكسيكية، التي تمثل مركزا لحرب عصابات تجار المخدرات. ويقول مسؤولون ان الزواج سيوفر فرصة للسجناء حتى يعيدوا بناء حياتهم، ويندمجوا من جديد في المجتمع بعد أن يطلق سراحهم. وكانت أعراس جماعية وقعت في السجن ذاته خلال العامين الماضيين.