عاجل

آلاف الإسبان، تظاهروا امام وزارة الإقتصاد احتجاجا على خطة التقشف الصارمة التي تفرضها الحكومة لتجاوزالأزمة المالية .

المتظاهرون دعوا الى اضراب عام، منددين برسملة بعض البنوك الإسبانية وبقرار الحكومة تمديد المساعدات المالية للعاطلين عن العمل، لمدة ستة اشهر فقط.

يقول أحد المشاركين في المظاهرة:“ابنتي عاطلة عن العمل، الأربعمائة يورو التي تعطيها لها الدولة كل شهرلا تكفيها لدفع إيجار أو تحقيق استقلاليتها ولكن تساعدهاعلى الأقل ان لا تكون عبئا على العائلة”

وفي ميريدا، جنوب غرب إسبانيا، حاولت مجموعة من المحتجين على خطة التقشف، ومن بينهم ناشطون، مغادرة مركز تجاري لبيع المواد الغذائية دون دفع ثمن ما اشتروه.