عاجل

عاجل

فن الغرافيتي يكتسح شوارع يانغون

تقرأ الآن:

فن الغرافيتي يكتسح شوارع يانغون

حجم النص Aa Aa

الى شوارع يانغون في ميانمار نقل فنانو رسوم الغرافيتي أعمالهم التي تعكس مطالبتهم بحرية الاعلام ومكافحة الفقر، ولهم رسائل اجتماعية وسياية أخرى، بعد عقود من الدكتاتورية كان خلالها مجرد التفكير في فن الغرافيتي أمرا غير ممكن، فيما تضاعف عدد المولعين بهذا الفن الى نحو خمسين شخصا خلال السنة الماضية.

يقول أحد الرسامين: “لم تكن هناك عقوبات خطيرة مثل اعتقال الفنانين والزج بهم في السجون، ولكن بعض الفنانين توجب عليهم امضاء وثائق تعهدوا فيها بعدم الرسم مجددا”.

ويقول رسام آخر:”… لا نعد رسوما على جدران المدارس والكنائس والمباني الدينية، ولا نخرب تلك الأماكن، نحن نأتي على الأماكن التي لا تعجبنا فقط”.

وتتعرض أعمال فناني الغرافيتي الى الانتقاد في كل مكان، فالناس يجدون صعوبة أحيانا في التمييز بين فن الرسم على الجدران، والدعوات الى أعمال الشغب.

وكانت السلطات ألغت الرقابة على وسائل الاعلام منذ حوالي الاسبوع، الا أن قيودا أخرى ماتزال قائمة، وعدم التحرر من الرقابة الذاتية يظل موجودا.