عاجل

الوضع في سوريا من سيء الى أسوأ بحسب الأمين العام للجامعة العربية، الذي أكد بذل الجامعة الجهد من أجل التوصل الى حل سلمي للنزاع في سوريا.

ويقول الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي:
“الأوضاع الداخلية في سوريا تسير من سيء الى أسوأ، وهذا موضوع يثقل على ضمير كل فرد في العالم وخاصة في جامعة الدول العربية، لا تتخيلون كيف يكون الموقف عندما يموت شخص سوري واحد، فما بالك حين يموت المئات كما نرى”.

وفيما يتهم نشطاء في المعارضة القوات النظامية بارتكاب مجزرة داريا التي قتل خلالها أكثر من مائتي شخصي، تحمل وسائل اعلام موالية للنظام مسؤولية ارتكاب المجزرة لمن تسميهم الارهابيين، معتمدة على كلام شاهدة عيان تقول:
“جاء مسلحون وأبلغونا بضرورة مغادرة بيوتنا، مدعين أن قوات الأمن دخلت المدينة لتقتلنا، لكن عندما وصلت العناصر الأمنية لمسنا منها كل الخير، ووضعت على ذمتنا سيارة وبيتا”.

من جانبه قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان الاشخاص الذين قتلوا في داريا ذات الغالبية السنية يتجاوز عددهم الثلاثمائة، قضوا خلال الحملة العسكرية للقوات النظامية في المدينة، خلال الايام الخمسة الماضية.

من جانب آخر وفي أول ظهور له منذ ما يزيد عن شهر، استقبل نائب الرئيس السوري فاروق الشرع وفدا ايرانيا في دمشق، بعد معلومات عن انشقاقه وفراره الى خارج سوريا، وهي معلومات تداولها معارضو الأسد ونفتها مصادر رسمية.