عاجل

تقرأ الآن:

المقريف يتوعد بمحاسبة مقترفي هدم أضرحة في ليبيا


ليبيا

المقريف يتوعد بمحاسبة مقترفي هدم أضرحة في ليبيا

العاصمة الليبية طرابلس ومدينة زليتن شهدتا اقدام متشددين اسلاميين على هدم أضرحة أولياء صالحين، وهو عمل أدانته السلطات الليبية التي دعت القوات المسلحة الى حماية البلاد والحفاظ على الثورة.

رئيس المؤتمر الوطني الليبي محمد المقريف:
“إن هذه الأعمال مرفوضة ومستهجنة ومستنكرة شرعا وعرفا وقانونا، كما تجعل مقترفيها خاضعين للملاحقة والمساءلة أمام القانون “.

وكان سلفيون هدموا جزءا من ضريح الشعاب الدهماني في طرابلس، بعد يوم من تفجير ضريح العالم الصوفي الشيخ عبد السلام الأسمر في زليتن. ويعتبر السلفيون اقامة اضرحة للصوفيين عملا من “المعاصي“، يتعارض مع الاسلام برأيهم.

شاهد عيان يقول:
“مجموعة من القتلة الفارين من العدالة والذين ارتكبوا مجازر في حقوق أهلنا في زليتن وغيرها، احتموا بمسجد عبد السلام الأسمر وأطلقوا النيران على الثوار الذين ردوا عليهم بكل قوة، فقتلوا البعض منهم وقبضوا على عدد آخر، فيما فر المتبقون”.

الى ذلك يعقد المؤتمر الوطني العام جلسة خاصة لمساءلة وزيري الداخلية والدفاع، وهي مساءلة تأتي خاصة بعد اتهامهما بالتقصير والتراخي في مواجهة أعمال العنف في البلاد مؤخرا.