عاجل

وفاة شخص جراء اصابته بمرض الجمرة الخبيثة أو انثراكس في اقليم التاي جنوب منطقة سيبيريا الروسية يسبب مخاوف من تفشي البكتيريا في البلاد.

سبب الوفاة نجم عن تناول الضحية للحم جاموسة نافقة يوم السبت المنصرم قبل أن يدرك أنه مصاب بأعراض الجمرة الخبيثة ويطلب المساعدة الطبية لكن طلبه جاء متأخرا.

وتم عزل قرية دراجبا البالغ عدد سكانها 740 شخصا بعد نتائج الاختبارات المعملية التي أجريت وأكدت اصابة ثلاثة أشخاص بالعدوى من ضمنهم نجل الضحية.

كما جرى نقل سبعة أشخاص الى المستشفى ويتلقى الاشخاص الذين يتصلون
بالماشية المصابة بالعدوى علاجا وقائيا.

يقول هذا الرجل من سكان القرية:“كان يقوم بتقطيع لحم الجاموسة. كان يظهر عليها بعض البقع لكنه بالطبع لم يشك في أي شيء وكما الجميع بعد ثلاثة أيام أصيب بالحمة وننقلته زوجته الى المستشفى لكن بعد فوات الاوان.”

السلطات أصدرت أمرا بتطعيم جميع الحيوانات وقتل الحيوانات الضالة لمنع تفشي المرض كما أمرت بإغلاق الطرق المؤدية من وإلى المنطقة المصابة.