عاجل

اغتيال داعية مسلم في كينيا يثير أعمال شغب خلّفت قتيلا على الأقل

تقرأ الآن:

اغتيال داعية مسلم في كينيا يثير أعمال شغب خلّفت قتيلا على الأقل

حجم النص Aa Aa

أعمال الشغب التي اندلعت في مدينة مومباسا في كينيا إثر مقتل داعية مسلم رميا بالرصاص من طرف مجهولين تُخلِّف قتيلا على الأقل في مواجهات عنيفة مع قوات الأمن.

الداعية عبُّود روغو محمد ُقتل وهو داخل سيارة برفقة أطفاله وزوجته هنية التي أصيبت بطلقات في ساقها. وقد فارق الحياة قبل وصول سيارة الإسعاف إلى المستشفى.

وبمجرد ذيوع خبر وفاته، تجمهر آلاف الشباب قرب المسجد الذي تعوَّد عبود روغو محمد على إلقاء الخطب والمواعظ فيه، وانطلقت الاحتجاجات التي تحولت إلى أعمال تخريب ومواجهات مع قوات الأمن الكينية.

عبود يُشتبه فيه التعاون مع حركة المجاهدين الشباب الصومالية وأيضا الارتباط بفضل عبد الله محمد المسؤول الأول السابق لفرع تنظيم القاعدة في شرق إفريقيا الذي توفي قبل عام.

عبود روغو محمد فرض عليه مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة الأمريكية عقوبات بتهمة: “تهديد الأمن والاستقرار في الصومال بتقديم الدعم المالي واللوجيستي والتقني لحركة الشباب (الإسلامية التوجه) الصومالية”.

هذا الداعية المثير للجدل تعتبره إحدى منظمات حقوق الإنسان في كينيا قتيلا إضافيا على قائمة الاغتيالات الغامضة والاختفاءات التي راح ضحيتها في كينيا أشخاص متهمون بالارتباط بنشاطات توصف بالإرهابية.

في شهر يناير الأخير، اعتُقل عبود روغو في بيته حيث ضبطت الشرطة أسلحة وذخيرة بحوزته قبل أن تفرج عنه بكفالة. وسبق أن اتُّهم في السابق بالمشاركة في الاعتداء الذي استهدف فندقا يديره إسرائيليون قرب مومباسا عام 2002م واثنين وخلَّف 18 قتيلا .