عاجل

ميشيل مارتان Michelle Martin حرة لكن حريتها مشروطة و هكذا ثبتت محكمة النقض البلجيكية العليا قرارا قضائيا صدر عن محكمة العقوبات التى وافقت على الافراج عن ميشيل مارتان التي شاركت بجرائم زوجها السابق Marc Dutroux مارك ديترو قاتل و محتجز الاطفال.

Georges-Henri Beauthier جورج هنري بوتييه محامي والد الطفلة الضحية جولي يصف قرار المحكمة بالغموض “منذ ستة عشر عاما و الضحايا يجهلون الدور الذي لعبته هذه المرأة بهذه الجرائم لقد كذبت عدة مرات و لم تدل على اي امر يعطي التفاصيل عن دورها” اما Jean-Denis Lejeune جان ديني لوجون والد الطفلة الضحية جولي فيقول ان “هذه المرأة تشكل بماضيها خطرا على المجتمع و خرجت من خروم الشبك مستخدمة القانون البلجيكي الذي سمح لها بطلب الحرية المشروطة”

ميشيل مارتين ستستقر في دير للراهبات قرب بروكسل حيث ستعمل اربع ساعات يوميا ومحاميها يدعو المعنيين بالقضية الى ضبط النفس مضيفا “عدة اشخاص كانت لهم تجربة لقاء السيدة مارتان خلال تمضيتها لعقوبتها و اعلنوا استعدادهم لتاييد برنامج تأهيل لميشيل مارتان التي تحاول جاهدة التكفير عن ذنوبها “

في منتصف آب اغسطس سارت مظاهرات في بروكسل تنادي باصلاح النظام العدلي في بلجيكا و من المحامين من يطالب باللجوء الى المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان.

من يورونيوز، اودري تيلف Audrey Tilve التي واكبت اعمال المحكمة تفيد ان المعنيين بهذه القضية يرون في الافراج عن السيدة مارتان ضعفا في القضاء البلجيكي بينما ووزير العدل في بلجيكا يقترح تعديل قوانين الافراج المشروط عن المحكومين.