عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة السورية تعد خطة "اليوم التالي" بعد سقوط الاسد


سوريا

المعارضة السورية تعد خطة "اليوم التالي" بعد سقوط الاسد

“اليوم التالي” ذلك هو عنوان الخطة التي تضمنها تقرير صدر هذا الثلاثاء في برلين ووقع في مئة وعشرين صفحة بهدف دعم التحول الديموقراطي في سوريا لما بعد الرئيس بشار الاسد.
الخطة شارك في وضعها حوالى خمسة واربعين مثقفا وخبيرا سوريا من مختلف الطوائف وتناولوا فيها بالتفصيل المسار المؤدي الى اقامة بلد ذي هوية وطنية جديدة والى جمعية تاسيسية منتخبة تفتح الطريق امام نظام ديموقراطي مبني على تعدد الاحزاب.

يقول عمرو جلال العظم الذي شارك في اعداد التقرير: “يكمن العمل الحقيقي في كيفية اعادة بناء البلد. هذا البلد الذي يسير نحو الهاوية والذي يشهد دمارا وتقتيلا وقتلى جراء الحرب اضافة الى انهيار اقتصاده. وعلينا ان نحافظ على تشغيل المستشفيات ودفع الرواتب. كما علينا ان نبقي على القانون والنظام العام والامن وغيرها. كل هذه الامور يجب اعتبارها للتاكد من عدم تركها للصدفة كي لا تعم الفوضى.”

اعداد خطة “اليوم التالي” بعد الاسد تم بشكل رئيسي في المانيا وكذلك في سويسرا وهولندا والنروج بدعم مالي من معهد الولايات المتحدة للسلام التابع للكنغرس الامريكي والمعهد الالماني للشؤون الدولية والامن.
اشتمل التقرير على ستة فصول سعت الى تغطية كل الميادين في سوريا بعد الاسد.

ويوضح عمرو جلال العظم قائلا:“هذه مجموعة من الأفكار والمعلومات. وهي ليست المصدر الوحيد فهناك جهود اخرى تبذلها مجموعات اخرى ايضا تحاول تقديم اجوبة ومعلومات لمساعدة حكومة انتقالية ستقام في المستقبل. لذلك نحن لا نعتبر اننا الجهة الوحيدة التي تقدم المعلومات او اننا الوحيدون الذين يقدمون الجواب النهائي.”

في الاثناء تفاقمت ازمة اللاجئين السوريين على الحدود التركية مثيرة مزيدا من المخاوف في تركيا. ففي حين تسعى انقرة الى احتواء تدفقهم يزداد رفض السكان الاتراك المحليين لهم وتشتد انتقادات المعارضة التركية حيالهم.

Complete interview with Amr Al-Azm (in English)