عاجل

وسط تحفظات امريكية اسرائيلية، وصل الامين العام للامم المتحدة بان كي مون إلى طهران لحضور القمة السادسة عشر لدول عدم الانحياز.

بان كي مون الذي التقى عددا من المسؤولين الايرانيين على رأسهم الرئيس احمدي نجاد ورئيس البرلمان علي لاريجاني، دعا طهران للمساعدة في حل الازمة السورية، بما يعكس تطلعات الشعب السوري ويخفف من معاناته الطويلة.

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون يقول:
“ايران لديها دور مهم كي تلعبه للمساعدة في حل الازمة السورية، بما يعكس ارادة السوريين. فالشعب السوري عاني كثيرا ولفترة طويلة”

قمة عدم الانحياز التي ستنطلق الخميس في حضور قادة ما يقرب من مائة دولة، يراها الكثيرون فرصة لطهران لكسر عزلتها الدولية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.