عاجل

الجمهوريون يتبنون برنامجا حكوميا محافظا

تقرأ الآن:

الجمهوريون يتبنون برنامجا حكوميا محافظا

حجم النص Aa Aa

بضع سويعات كانت كافية للجمهوريين لاختيار ميت رومني رسميا كمرشح لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في مواجهة الرئيس الديموقراطي باراك اوباما.
وقد تبنى مندوبو المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في مدينة تامبا في ولاية فلوريدا برنامجا حكوميا محافظا يقع في اثنتين وستين صفحة.

وسيركز الجمهوريون بشكل خاص خلال الحملة الانتخابية على مهاجمة اصلاح النظام الصحي الذي اقره الرئيس باراك اوباما.
ومن هذا المنطلق اكد البرنامج الحكومي الجمهوري على انه في حال الفوز سيتم على الفور وقف تطبيق اصلاح النظام الصحي قبل التوقيع على الغائه والعمل على اقامة نظام ضمان صحي مبني على قواعد السوق.

البرنامج لاحظ ان الحلم الامريكي بات اليوم في خطر وللدفاع عن هذا المشروع وعد الجمهوريون بالتشدد حيال المهاجرين غير الشرعيين وبتشجيع جهود الولايات لتقليص الهجرة غير الشرعية وبتعزيز الامن والمراقبة على الحدود.

وباسم الدفاع عن قدسية الحياة البشرية يعد البرنامج بمنع الاجهاض في اي ظرف كان بما في ذلك الاجهاض في حال الاغتصاب او سفاح القربى.

كما يؤكد البرنامج على دعم فكرة الزواج بصفته اتحادا بين رجل وامراة ويدافع عن حق الولايات والحكومة الفدرالية بعدم الاعتراف بالاتحادات بين اشخاص من الجنس نفسه الممنوحة في تشريعات اخرى.

من جهة اخرى اعتبر الجمهوريون البرنامجين النوويين الايراني والكوري الجنوبي تهديدا خطيرا للولايات المتحدة داعين الى اعادة اقامة مشروع الدرع الصاروخية الذي وضعه الرئيس جورج بوش واوقفه باراك اوباما.

كذلك وعد البرنامج بالضغط على الصين من خلال التجارة الدولية وزيادة الضرائب على الواردات من الصين من اجل ان تهدىء بيكين من سياسستها النقدية.

داخليا يدعو البرنامج الى مزيد من الضغط على البنك المركزي الامريكي. كما يدعو الى اصلاح نظام الضرائب والى تخفيض كبير للضرائب بالنسبة الى الافراد والشركات.

تلك هي الخطوط العريضة لبرنامج الجمهوريين القابل للتطوير ليساعد ميت رومني على اقناع الناخبين به.