عاجل

البلجيكية كلايستر تعتزل التنس وتخرج من فلاشينغ ميدوز برأس مرفوعة

تقرأ الآن:

البلجيكية كلايستر تعتزل التنس وتخرج من فلاشينغ ميدوز برأس مرفوعة

حجم النص Aa Aa

بإبتسامة عريضة غادرت البلجيكية كيم كلايسترز بطولة أمريكا المفتوحة بعد سقوطها المبكر على يد البريطانية لاورا روبسن في الدور الثاني .

كلايستارز التي قالت أنها لم تحلم بالإعتزال في مكان أفضل من ملاعب فلاشينغ ميدوز وفي الوقت نفسه بدى عليها الحزن لخروجها المبكر من المسابقة ، ستعتزل ملاعب الكرة الصفراء وهي تحمل في جعبتها تاريخا حافلا بالإنجازات الكبيرة على غراركأس سينسيناتي في ألفين وثمانية ولقب بطولة أمريكا المفتوحة في ألفين و تسعة .

كلايسترز تقول حول الإعتزال “مشواري الرياضي كان بمثابة رحلة سفر طويلة تحولت فيها العديد من أحلامي الى حقيقة بفضل كرة المضرب مثل طفلة صغيرة لعبت بمضارب التنس تحت الأشجاروإرتدت ملابس ستيفي غراف ومونيكا سيلاس لدرجة النوم بها من شدة الولع بهن،ولا أقصد فقط ّذكريات كرة المضرب بل أموركثيرة أخرى عشتها خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة التي كنت فيها في رحلة سفر ي هذه،لذلك بإماكني النظر الى الخلف بكل إعتزاز كما أنني فخورة بالمستوى الذي وصلت اليه”.

جدير بالذكر أن البلجيكية التي بدأت المنافسة في سن الخامسة عشرة أكدت ان الشيئ الرائع الذي ستبقى تتذكره دائما هو حصولها على إحدى بطولات الغران شلام وهي أم رغم إحساسها بالذنب إتجاه إبنتها التي كانت مجبرة على مغادرتها لفترات طويلة .

كلايستر غادرت فلاشينغ ميدوز برأس مرفوعة و بباع كبيرمن الاأقاب.