عاجل

المرشح الجمهوري ميت رومني يعد بتقليص البطالة في بلاده بنسبة 50 بالمائة

تقرأ الآن:

المرشح الجمهوري ميت رومني يعد بتقليص البطالة في بلاده بنسبة 50 بالمائة

حجم النص Aa Aa

المرشح الجمهوري ميت رومني في خطابه الأخير خلال المؤتمر الذي عينه مرشحا رسميا لمواجهة الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية المقبلة ركز تدخلَه على الاقتصاد والنمو في محاولة لأنسنة صورته التي ترمز لرجل أعمال وإداري لا تعنيه كثيرا مشاكل الفقراء ومتوسطي الحال. رومني قدّم نفسَه بديلا لسد ما اعتبره فجوات حُكم أوباما خصوصا في مجال العمالة واعدا بخلق 12 مليون وظيفة جديدة في بلد يبلغ فيه عدد العاطلين عن العمل 23 مليونَ شخص.

أحد المناضلين الجمهوريين توقع فوز رومني في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني المقبل وقال:

“الانتخابات ستكون صعبة لِتقارُب الحظوظ، لكن في النهاية سينتصر الجمهوريون، لأن الأعوام الأربعة الأخيرة لم تكن سهلةً. أعتقد أن الناس يريدون التغيير”.

وأضاف آخر:

“خلال مؤتمر عام 2008م، لم نشهد كلَّ هذا الحماس الذي رأيناه حينها فقط لدى أنصار أوباما، لأن بعدا تاريخيا وعناصر أخرى كانت في صفه. في هذه المرة، نحن نعيش تجديدا فعليا، وهناك أمل كبير”.

ميت رومني رجل الأعمال الثري الذي ارتقى إلى حاكمِ ولايةٍ قبل اقتحامه المعركة الانتخابية الرئاسية للعام 2012م واثقٌ من قدرته على الفوز ويملك حظوظا متقاربة مع منافسه الديمقراطي باراك أوباما الذي يستعد حزبه لعقد مؤتمره الأسبوع المقبل في ولاية كارولينا الشمالية.

مراسل يورونيوز من الولايات المتحدة الأمريكية شتيفان غرَوْب يعلق قائلا:

“بالنسبة للكثير من الجمهوريين هنا في تامبا، أصبح ميت رومني أملا كبيرا لهم. لكن ذلك قد لا يكفي، إذ تقول الاستطلاعات إنه سيحصد أقل من ثلث أصوات الأمريكيين من أصل أمريكي لاتيني ولن يحصل على شيء من ذوي الأصول الإفريقية. لذا، فهو مضطر للاقتراب من الأقليات، وهي معركة تبدو في غاية الصعوبة”.