عاجل

تقرأ الآن:

تحفظ في الأمم المتحدة على اقامة مناطق آمنة للاجئين داخل سوريا


سوريا

تحفظ في الأمم المتحدة على اقامة مناطق آمنة للاجئين داخل سوريا

أمام مزيد تدفق اللاجئين السوريين الى الأردن خاصة، أعلنت بريطانيا وفرنسا خلال مناقشته الازمة السورية في مجلس الأمن الدولي تقديم مساعدات مالية جديدة لفائدة عمل المنظمة المخصص لهؤلاء اللاجئين.

وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ يقول: “ندين تقارير تثير الانزعاج، ومفادها أن مراكز موظفي الاغاثة في سوريا تتعرض للاستهداف العمد. ونأمل أن تستمع الحكومة السورية الى رسالة واضحة من الأمم المتحدة اليوم، وهي أنه يتعين عليها أن تتعهد بالتزاماتها الانسانية”.

من جانبها دعت تركيا الى اقامة مناطق آمنة للمدنيين داخل الأراضي السورية، مبينة أنها لن تكون قادرة على مواصلة استيعاب المزيد من اللاجئين، لكن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اعتبرت المقترح يتناقض والقانون الانساني، وانه ينطوي على مشاكل كبيرة.

ويقول وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو:
“الى متى سنظل جالسين ونحن نتفرج، بينما يتم قصف جيل بكامله في قصف عشوائي ومقصود مثلما حدث في عزاز أو حلب؟”.

ميدانيا واصلت القوات النظامية قصفها لمدن بالطائرات والدبابات، وقتل أمس الخميس سبعة وسبعون شخصا على الأقل أغلبهم من المدنيين، فيما جرت اشتباكات في حلب بين القوات النظامية ومقاتلين من المعارضة. وسقط حوالي عشرين قتيلا بسبب القصف الموجه على ابو الزهور حيث اسقط الثوار طائرة عسكرية.