عاجل

بعد يوم من قبول ترشيح الحزب الجمهوري له لخوض منافسات الانتخابات الرئاسية الأمريكية، تحول المرشح الجمهوري ميت رومني الى نيو أورلينز، ليطلع على الأضرار التي خلفها اعصار إيزاك، الذي تسبب في فيضانات اجتاحت ولاية لويزيانا، وخلف خسائر على خليج المكسيك.

وسبق رومني بزيارته المفاجئة منافسه الديمقراطي الرئيس باراك أوباما الذي كان أعلن عزمه التحول الى المنطقة المتضررة بعد يوم غد الاثنين.

ويذكر أول اعصار يضرب الولايات المتحدة هذا العام بإعصار كاترينا الذي ضرب نيو أورلينز عام ألفين وخمسة، حيث يقول المسؤولون انهم في مرحلة التنظيف وترتيب الاوضاع.

وتقول احدى المتساكنات: “تم إجلاؤنا يوم الاثنين وكان الأمر صعبا بالنسبة الينا، لان الامر شابه ما رأيناه مع إعصار كاترينا، والآن علينا أن نرتب الأمور من جديد ونعيد البناء”.

وكان اعصار “ايزاك” خلف أربعة قتلى على الأقل في الولايات المتحدة، ويقول خبراء رصد الأعاصير ان ايزاك تراجع الى عاصفة استوائية، وانه قد يتسبب في مراحله الأخيرة في أمطار غزيرة عند اتجاهه الى الوسط الغربي للبلاد.