عاجل

تقرأ الآن:

شركةٌ ألمانية تسببت في ولادة 10 آلاف طفل بعاهات تعتذر بعد 50 عاما من الكارثة


ألمانيا

شركةٌ ألمانية تسببت في ولادة 10 آلاف طفل بعاهات تعتذر بعد 50 عاما من الكارثة

الشركة الألمانية غْرُوِنِنْتَالْ لصناعة الأدوية تقدم اعتذارها لأول مرة بعد خمسين عاما لآلاف الأطفال من ضحاياها الذين وُلدوا بتشوهات وعاهات جسدية بسبب تناول أمهاتهم وهن حاملات خلال خمسينيات القرن الماضي أقراصَ الـ: “تاليدوميد” المضادة للشعور الصباحي بالغثيان وللمساعدة على النوم. هذه الأقراص سحبت من السوق عام 1961م.

المدير التنفيذي للشركة صرح قائلا:

“نطلب منكم العفو لعجزنا عن إيجاد العبارات الملائمة طيلة خمسين عاما لمخاطبتكم بكلمات صادرة من بشر إلى بشر بدلا من إطباق الصمت، ونحن آسفون بشدة عما حدث”.

إحدى الجمعيات المدافعة عن حقوق ضحايا هذه الأقراص ترفض الاعتذار اللفظي ونطالب بمرافقته بتعويضات مالية ملموسة. ممثلُها قال للصحافة:

“نريد أن نُشكِّل سابقة هنا في ألمانيا تم تفاديها لمدة خمسين عاما. نريد من المتسبب في هذا الضرر أن يُعوِّض للضحايا عمّا ارتكبه في حقهم مثلما تجري الأمور عادة في هذا البلد”.

الإحصائيات تشير إلى أن حوالي 10 آلاف طفل، من بينهم 5 آلاف ما زالوا على قيد الحياة، وُلدوا بعاهات أو تشوهات جسدية بسبب أقراص الـ: “تاليدوميد” التي بيعت في 50 بلدا قبل سحبها نهائيا من السوق.
من بين هذه العاهات الازدياد دون أطراف أو دون قدرة على البصر أو باختلالات في الدماغ والقلب.