عاجل

تقرأ الآن:

قتلى في سوريا وقصف يتجدد على حمص واعزاز


سوريا

قتلى في سوريا وقصف يتجدد على حمص واعزاز

حوالي أربعين قتيلا سقطوا أمس السبت في أنحاء مختلفة من سوريا، حيث قصفت القوات النظامية مجددا مدينة حمص، واستعملت الطائرات لقصف مدينة اعزاز في الشمال، حيث تحولت البيوت الى ركام. ويقول الأهالي ان النظام يريد أن يثأر لنفسه، بعد أن فقد السيطرة على المدينة التي سقطت بين أيدي عناصر الجيش الحر منذ أسابيع.

الى ذلك سيطر عناصر الجيش الحر على مبنى للدفاع الجوي في دير الزور شرقي البلاد، وغنموا ذخائر وصواريخ مضادة للطائرات، ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من هجمات استهدفت مطارات عسكرية في حلب وادلب قرب الحدود التركية، ودمرت خلالها عدد من المروحيات العسكرية.

من جانبها أفرجت السلطات السورية عن أكثر من مائتي معتقل في كل من دمشق وحلب وحمص، حيث أمضى المفرج عنهم تعهدات بعدم المشاركة مستقبلا في احتجاجات توصف بانها عمل معادي للحكومة. ولا يزال عشرات الاف السوريين خلف القضبان بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

في الأثناء لجأ مزيد من المدنيين الى تركيا، هربا من المعارك التي قتل خلالها حوالي ألف وستمائة شخص. ووجد عديد اللاجئين أنفسهم عالقين في معبر باب السلامة، وسط ظروف صحية غير ملائمة، يعانون نقصا للماء والغذاء، قائلين انه ليس لهم مكان ثان يلجؤون اليه، في وقت تريد أنقرة التي تستقبل ثمانين ألفا منهم، أن تحد من تدفقهم، فيما تستقبل الأردن ضعف العدد تقريبا.