عاجل

زيارةٌ يابانية إلى جُزر متنازَع عليها مع الصين تزيد في تشنُّج العلاقات بين طوكيو وبكين

تقرأ الآن:

زيارةٌ يابانية إلى جُزر متنازَع عليها مع الصين تزيد في تشنُّج العلاقات بين طوكيو وبكين

حجم النص Aa Aa

خطوة تصعيدية جديدة في النزاع القائم بين الصين واليابان بشأن الخلاف بينهما على جزر دياويو، كما تُسمى في الصين أو سينكاكو حسب تسميتها اليابنية، حيث أوفد محافظ مدينة طوكيو فريق خبراء مسح إلى هذه الجُزر غير المأهولة بهدف شرائها وتأكيد سيادة اليابان عليها ثم بناء مرسًى لسفن الصيد البحري.

الخبراء اليابانيون عاينوا الجزر وسواحلها دون النزول من زوارقهم وفق تعليمات بلادهم. رئيسهم قال:

“بما أن إدارة مدينة طوكيو تفكر في شراء هذه الجزر، يصعب النقاش بهذا الشأن إذا لم يأت أحد إلى هذا المكان لمشاهدته، وهذا هو الهدف من وجودنا الاستكشافي هنا. من جهة أخرى، جئنا لمعرفة إمكانية وضع الأُسس التي يمكن الاعتماد عليها لاستخدام هذه الجزر”.

عمدة طوكيو ينوي زيارة الجزر بنفسه الشهر المقبل مصحوبا بفريق خبراء ثانٍ.

وسائل الإعلام الرسمية الصينية وصفت هذا المسعى بـ: “غير القانوني” و“الاستفزازي” على “التراب الصيني”.

هذه الجزر المتنازع عليها الواقعة في بحر الصين الشرقي تسببتْ في توتُّر العلاقات الصينية اليابانية خلال الشهر الماضي بعد دخول ناشطين صينيين إحدى الجزر التي تقع تحت الإدارة اليابانية. وأعقب ذلك نزول 10 يابانيين بالجزيرة ذاتها بعد أيام، مما أثار احتجاجات في الصين بلغت ذروتها بالاعتداء على سيارة السفير الياباني في بكين وقيام أحد المحتجين بنزع علم اليابان من فوق السيارة.