عاجل

أكد ناشطون في المعارضة السورية اكدوا أن خمسة وعشرين شخصا قضوا في قصف واقتحام نفذتهما قوات النظام لقرية الفان بمدينة حماه السورية، فيما تحدثت وكالة الانباء الرسمية عن عمليات للجيش استهدفت ارهابيين حاولوا ترهيب المواطنين.

عمليات القتل والدمار طالت ايضا مدينة الباب في حلب وبلدة عزاز شمالي سوريا اللتين شهدتا قصفا مكثفا، حيث اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل 18 شخصا بينهم نساء واطفال بعدما قصفت الطائرات مبنى لجاوا إليه في مدينة الباب بمدينة حلب.

استمرار اعمال العنف والقتل، تزامن مع اعلان مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الجديد الاخضر الابراهيمي أن المساعي الدبلوماسية لإنهاء الصراع في سوريا “شبه مستحيلة” وان المجهودات المبذولة حاليا لإنهاء القتال غير كافية.