عاجل

تقرأ الآن:

بريطانيون مسيحيون يلجأون لمحكمة أوروبية في قضايا تمييز ديني


المملكة المتحدة

بريطانيون مسيحيون يلجأون لمحكمة أوروبية في قضايا تمييز ديني

المعتقدات الدينية تفقد أربعة بريطانيين مسيحيين لوظائفهم ما اضطرهم الى اللجوء الى المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان في قضية تتعلق بالتحييز ضد معتقداتهم الدينية.

نادية عويضة موظفة في شركة طيران منعت من ارتداء صليب أثناء تأدية عملها بمعية شيرلي شابلن،ممرضة بشركة الخدمات الصحية البريطانية بسبب خرقها لتعلميات الصحة والسلامة بارتداء سلسلة تحمل صليبا .

جيمس دينجيمانس محامي نادية :“لقد كانت تعمل مع زملاء كان بامكانهم ارتداء الرموز الدينية مثل عمامة السيخ وسوار السيخ، أوالحجاب الاسلامي أو الطاقية اليهودية.”

ممثل الحكومة البريطانية جيمس أيدي دافع عن نفسه عن طريق التمييز بين ما هو اختيار شخصي، مثل ارتداء الصليب، وبين ما هو واجب يفرضه الدين.

جيمس أيدي محامي الحكومة البريطانية:“اتفاقية حقوق الإنسان تحمي حق الأفراد في التعبير عن معتقداتهم الدينية خارج المجال المهني “.

كما فصل مستشار من عمله بعدما امتنع عن التعامل مع زوج من المثليين فيما طردت كاتبة سجلات لرفضها تسجيل عقد قران زواج مدني بين مثليين.

للاشارة البريطانيون الأربعة قد خسروا في وقت سابق من العام قضاياهم، التي دعمتها هيئة المساواة وحقوق الإنسان ولجنة مراقبة المساواة، في محاكم بريطانية بدعوى مخالفة الزي المهني الرسمي.