عاجل

أشعل مخربون النار في باب دير اللطرون بالقرب من مدينة القدس وكتبوا شعارات معادية للمسيحية في خطوة يعتقد أنها تاتي في إطار هجوم انتقامي ينفذه مستوطنون متطرفون ردا على قيام الشرطة باخلاء مستوطنات غير مرخصة في الضفة الغربية.

الناطق بلسان الشرطة الاسرائيلية اكد أن المخربين كتبوا على جدران الدير باللغة العبرية عبارة تمثل اهانة للمسيح فضلا عن كلمة ميغرون في إشارة إلى اكبر واقدم بؤرة استيطانية عشوائية تم اخلاؤها من قبل الشرطة يوم الاحد الماضي.

وعادة ما يلجا المستوطنون المتطرفون إلى سياسة انتقامية تعرف باسم “دفع الثمن” وتقوم على مهاجمة اهداف فلسطينية ودور عبادة اسلامية أو مسيحية كرد فعل لعمليات يعتبرونها معادية للاستيطان.

الشرطة الاسرائيلية التي قلما تتمكن من ضبط الجناة في مثل هذه الحوادث اكدت فتح تحقيق في الاعتداء على دير اللطرون.