عاجل

توقعات سلبية بالنسبة لأوروبا

تقرأ الآن:

توقعات سلبية بالنسبة لأوروبا

حجم النص Aa Aa

وكالة موديز الدولية للتصنيف الائتماني،خفضت نظرتها المستقبلية للتصنيف الائتماني للاتحاد الأوروبي من “مستقرة” إلى “سلبية“،ما يزيد من مخاطر أزمة منطقة اليورو.

قرار موديز جاء بسبب النظرات المستقبلية السلبية التي أصدرتها بالفعل للتصنيفات السيادية للمساهمين الرئيسيين في ميزانية الاتحاد ،وهم ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وهولندا ،حيث تساهم الدول الأربع مجتمعة بنسبة 45% من ميزانية التكتل.

التغيير يعني أن موديز تدرس خفض تصنيف ديون الاتحاد الأوروبي من مستواه الحالي الممتاز “ايه.ايه.ايه”.

وللمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر،يستقبل رئيس الحكومة الايطالية ماريو مونتي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في روما لبحث سبل الخروج من الأزمة الخانقة.اجتماع آخر يجمع بين رئيس الاتحاد الأوروبي فان رومبوي وهولاند في باريس ورئيس الوزراء اليوناني أنطونيس ساماراس الأسبوع الجاري.

كما تجري المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مشاورات مع فان رومبوي في العاصمة الألمانية برلين لبحث سبل التصدي لأزمة الديون في منطقة اليورو.

المحادثات من المقرر أن تركز على الوضع في اليونان ودول أخرى تعاني من تبعات الأزمة الاقتصادية وأيضا خطط إقامة اتحاد مصرفي في منطقة اليورو.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل:“هنا لا بد من القول، أننا في حاجة الى قبول التغييرات.فنحن على دراية بسبب التجارب في ألمانيا هذا هو السبيل الوحيد لتحسين الأمور.لا يكفي فقط الاستمرار كما كان الأمر عليه من قبل وهذه الدول التي تعاني من صعوبات في حاجة الى تضامننا.”

كما تعتزم ميركل خلال هذا الأسبوع الاجتماع مع رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي في العاصمة الأسبانية مدريد.

وارتباطا بالموضوع يعقد البنك المركزي الأوروبي الخميس اجتماعا، يكشف خلاله رئيسه ماريو دراغي تفاصيل خطة جديدة لشراء سندات عامة لمساعدة منطقة اليورو، تحتج عليها المانيا.