عاجل

اسيا والمحيط الهادي أولوية جديدة للولايات المتحدة الأمريكية

تقرأ الآن:

اسيا والمحيط الهادي أولوية جديدة للولايات المتحدة الأمريكية

حجم النص Aa Aa

اسيا والمحيط الهادي أولوية جديدة للولايات المتحدة الأمريكية والدليل على ذلك زيارة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الى الصين و دول المنطقة والتي ستدوم أحد عشر يوما.
وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون:“الولايات المتحدة الأمريكية لا تتخذ موقفا بشأن الأراضي والمناطق الإقليمية المتنازع عليها ، لأننا مقتنعون أن دول المنطقة تعمل بشكل تعاوني ودون إكراه، دون تهديد وتخويف وارهاب، وبالتأكيد دون استخدام القوة.”

كلينتون ترسل بهذا تحذيرا واضحا لبكين التي لا تخفي طموحها في بحر الصين الجنوبي. رد الصين كان سريعا عن طريق المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي:“لقد فهمنا أن الولايات المتحدة لا تريد أن تتبنى اي موقف بشأن بحر الصين الجنوبي، ونتمنى أن تفي بوعودها وان تبذل المزيد من الجهد من أجل السلام والإستقرار في المنطقة ليس العكس.”

تستولي الصين في بحر الصين الجنوبي على العديد من الجزر منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية ومن بينها جزر البراسال والتي تطالب بها أيضا الفيتنام. كما تسيطر أيضا على جزر سبارتليس وسكاربروا المتنازع عنها مع باقي دول هذه المنطقة الإستوائية، جزر تعتبر مهمة لأنها تحتوي على احتياطات كبيرة من النفط والغاز، فضلا عن ثروات سمكية هائلة. وفي شهر اب أغسطس تصاعدت حدة التوتر على مجموعة جزر تقع في بحر الصين الشرقي بين بكين وطوكيو.

بين واشنطن والصين توجد اختلافات عدة لا سيما في قطاع التجارة. القطاع الإقتصادي الامريكي يعاني من الازمة المالية، فالعجز التجاري بلغ مئة وخمسة واربعين مليون دولار في النصف الاول من عام ألفين واثنى عشر حوالي نصف قيمة العجز المسجل في عام الفين وأحد عشر. في حقيقة الأمر يتنافس الإثنان وكل طرف يتهم الاخر بتشويه تجارة الثاني فالصين مثلا تتهم أمريكا بإقامة حواجز تجارية على بعض منتوجاتها لذلك عدة قضايا طرحت أمام منظمة التجارة العالمية.