عاجل

تقرأ الآن:

تراجع أسهم شركة بريتش بتروليوم بسبب التسرب النفطي


مال وأعمال

تراجع أسهم شركة بريتش بتروليوم بسبب التسرب النفطي

التسرب النفطي لعام ألفين وعشرة في خليج المكسيك، يؤرق شركة بريتش بتروليوم.
وزارة العدل الأميركية تتهم حالياً الشركة النفطية البريطانية العملاقة بالإهمال الكبير وسوء التصرف المتعمد.

والنتيجة: بريتش بتروليوم فقدت أكثر من ثلاثة بالمائة من أسهمها هذا الأربعاء في لندن. ويخشى المستثمرون من إستمرار المحاكمة لسنوات. الجلسات ستنطلق في يناير-كانون الثاني في نيو اورليانز.

وقد أنفقت بريتش بتروليوم إثنين وعشرين مليار دولار على سبيل التعويض المباشر والتنظيف. وإذا ثبّت القضاء الأميركي تهمة إرتكاب الخطأ الجسيم ستتجاوز الغرامة الاتحادية ثلاثة أضعاف، لتصل إلى واحد وعشرين مليار دولار، كما ستتضاعف باقي
التعويضات الأخرى والتي ستحدد لاحقاً. ووفقا للمحللين، الفاتورة الإجمالية قد تصل إلى تسعة وستين مليار دولار أي خمسة وخمسين مليار يورو، وهو أعلى بكثير من توقعات بريتش بتروليوم، وهو حجم أرباحها ثلاث مرات في ألفين وأحد عشر.

وتنفي بريتش بتروليوم أية مسؤولية عن هذه الكارثة التي شابت سمعتها، وأدت إلى تآكل سعر سهمها بنسبة أكثر من خمسة وثلاثين بالمائة منذ إنفجار منصة ديب ووتر هورايزن في أبريل-نيسان ألفين وعشرة وهي الكارثة التي أدت إلى مقتل أحد عشر شخصاً وأحدثت تسرباً نفطياً هو الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.