عاجل

شركة ماليزية دفعت أكثر من خمسمائة مليون يورو، مقابل محطة “باترسي” للكهرباء في لندن، وكشفت الشركة عن خطط وصفت بالطموحة، لاعادة تطوير الموقع الذي ستقام عليه شقق ومكاتب، ومحلات تجارية.

وبحسب المشرفين على المشروع فان اعادة التطوير ستخلق طرازا جديدا وسط مدينة لندن، كما أنها ستمكن من تطوير شبكة النقل.

ويرى رئيس رئيس شركة محطة “باترسي” روب تينكنال إن الطلب على الموقع سيأتي من مختلف أنحاء العالم، وهو يقول:
“أعتقد أن لندن مدينة عالمية، ومشروع محطة باترسي للطاقة مشروع عالمي، لذلك سنبحث عبر أنحاء العالم عن مقيمين جدد، ومن يحتاجون الى المكاتب وتجار، وأعتقد أن الطلب سيكون من هذا الجانب”.

المبنى الواقع على الضفة الجنوبية لنهر التاميز، أقيم في ثلاثينات القرن الماضي وتوقف عن العمل بداية الثمانينات، وتقدر مدة إعادة تطويره حوالي خمس عشرة سنة.