عاجل

تقرأ الآن:

المخرجة السعودية هيفاء المنصور تمثل المملكة العربية السعودية في مهرجان


المخرجة السعودية هيفاء المنصور تمثل المملكة العربية السعودية في مهرجان

البندقية :

عرض فيلم “وجدة” في إطار الأفلام المعروضة خارج المنافسة في مهرجان البندقية
ولقيت مخرجته السعودية هيفاء المنصور ترحيبا حارا بعد عرض فيلمها الذي يروي قصة فتاة في العاشرة من العمر تدعى وجدة، تسعى إلى الحصول على دراجة هوائية قبل صديقها عبدالله، وتضع خططا للحصول على ما يكفي من مال لشراء دراجة.

الفيلم صور بالكامل في السعودية . من اخراج هيفاء المنصور و اسند الدور الاول للطفلة وعد محمد .

و تقول هيفاء المنصور :

“وضعية المرأة السعودية صعبة فالمجتمع محافظ جدا و لا يستجيب لكل مطالبها . تعرضت لعديد من الصعوبات خلال تصوير الفيلم . هذه الصعوبات كانت بالنسبة لي تحديا لا بد من مواجهته . “

تقول صحفية يورونيوز :

“ رغم حصولك على التصاريح تم توقيف التصوير في العديد من المرات “

و تقول هيفاء المنصور : “ تم تصوير الفيلم في الداخل و بطريقة عملية . و لكن الناس لا يحبون رؤية الكاميرا . تعرضت لبعض المضايقات مثل محاولة أخذ أجهزة التصوير . لا يجوز للمرأة السعودية ان تتجول في الشوارع . عادة ما يقودها سائق من مكان الى أخر . بفضل هذه التجربة تعرفت على عديد من الاماكن التي كنت أجهلها . “

تقول وعد :
“ انا أحب هذا الدور فهو يشبهني في حياتي العادية احب ركوب الدراجة و لعب الكرة .”

تقول هيفاء المنصور :

“ بالرغم انها لا تتكلم اللغة الانقليزية و لا تتمتع بكل الحرياتو رغم ذلك فهي تحب المغني جاستين بيبر و هي تعرف سيلينا قوميز الذين ينتمون الى حضارة اخرى . المملكة العربية السعودية ليست منفتحة جدا على العالم الخارجي و ارجو ان يغير الشباب يوما هذه النظرية .

فيلم “وجدة “ للاسف لن يراه الجمهور على الشاشة الكبيرة و ذلك لانعدام قاعات السينما في السعودية التي تقتصر على الاقراص المدمجة او التلفزيون كطريقة لمشاهدة الاعمال الفنية .

اختيار المحرر

المقال المقبل
ابراهيم البطوط يقدم فيلمه عن الثورة المصرية في مهرجان البندقية.

ابراهيم البطوط يقدم فيلمه عن الثورة المصرية في مهرجان البندقية.