عاجل

الحزب الديمقراطي في شارلوت بولاية كارولاينا الشمالية،يعلن رسميا تنصيب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما مرشحا للديمقراطيين لخوض الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني نوفمبر المقبل أمام منافسه مرشح الحزب الجمهوري ميت رومني.

الديمقراطيون اختاروا أوباما في نهاية أمسية المؤتمر الوطني العام للحزب الديمقراطي بحضور 30 ألف شخص.

الرئيس السابق بيل كلينتون أشاد بأوباما في خطاب استغرق خمسين دقيقة قائلا:“أنا أؤمن بأوما من كل قلبي مشددا على قدراته على النهوض بالاقتصاد مضيفا أن أوباما ورث وضعا اقتصاديا سيئا وهو من أنقذه قبل انهياره نهائيا لقد بدأ منذ فترة طويلة، بناء طرق سليمة لاقتصاد ناجح أكثر حداثة وتوازن أين كنا؟ وأين يجب أن نكون؟ السؤال المطروح هل اقتنع الرئيس بما أنجزه؟ طبعا لا.. ولكن نحن أفضل بكثير مما كنا عليه عند توليه لمنصبه.”

ترشيح أوباما لفترة رئاسية جديدة لن يكون رسميا إلا بعد القاء خطابه هذا الخميس أمام المؤتمر الوطني العام معلنا قبوله للترشيح.

مراسل يورونيوز في الولايات المتحدة الأمريكية ستيفن غروب:“الديمقراطيون هنا في شارلوت في أوجه استعاداداتهم، فهم يأملون بجعل مؤتمر الحزب منصة لانطلاقة جديدة لرئيسهم، وهذا يعتمد بالدرجة الأولى على ما سيصدر الجمعة من احصاءات جديدة حول نسبة البطالة.”