عاجل

اسبانيا تواصل التفكير بشأن شروط حصولها على مساعدات مالية

تقرأ الآن:

اسبانيا تواصل التفكير بشأن شروط حصولها على مساعدات مالية

حجم النص Aa Aa

اعادة الثقة بمنطقة اليورو هو ما دعت اليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، خلال لقائها رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي في العاصمة الاسبانية مدريد.

وقالت ميركل ان ذلك ضروري لاعطاء الثقة للاسواق العالمية بأن دول المنطقة ستفي بالتزاماتها، فيما أكد راخوي أن بلاده لم تطلب خطة مساعدة مالية من الاتحاد الأوروبي، ولم تناقش موضوع استفادة مدريد من شراء سندات البنك المركزي الأوروبي، وتزامن ذلك مع اعلان رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي برنامج شراء السندات، وهي خطة أثنى عليها رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي خلال لقائه رئيس المفوضية الأوربية خوسيه مانويل باروسو في روما.

وكان مئات المتظاهرين تجمعوا أمام السفارة الألمانية وسط العاصمة للاحتجاج ضد زيارة ميركل، التي يحملونها مسؤولية فرض الاجراءات التقشفية على بلادهم، حيث تسعى حكومة راخوي الى تخفيض العجز العام من حوالي تسعة في المائة نهاية العام الماضي، الى نحو ثلاثة في المائة عام ألفين وأربعة عشر.

ولا تخفي حكومة راخوي رغبتها في الاستفادة من خطة انقاذ مالية لاسبانيا، ومع ذلك تقول انها لا تنوي مس نظام التقاعد أو الاقتطاع من الرواتب.

وفي ظل اقتصاد يعاني الركود ونسبة بطالة تعادل خمسة وعشرين في المائة، لا يريد راخوي أن يقوم باصلاحات تتجاوز تلك التي أعلنها، مقابل قرض بمائة مليار يورو للقطاع البنكي في بلاده.