عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرات في اليونان رفضاً لإجراءات التقشف الجديدة


اليونان

مظاهرات في اليونان رفضاً لإجراءات التقشف الجديدة

اليونانيون مجدداً يتظاهرون في شوارع المدن الرئيسية احتجاجاً على سياسة الحكومة الاقتصادية و التي تعتزم اتخاذ المزيد من إجراءات التقشف الاقتصادية، و التي تشمل إجراء تخفيض اضافي في الميزانية العامة، الأمر الذي يتسبب بزيادة العبء المعيشي على المواطن اليوناني.
 
مواطن يوناني يقول:
“ انا و زوجتي و أطفالي ننفق حوالي اربعمائة يورو مصاريف علاجية، راتبي يبلغ سبعمائة يورو فقط ، وهذا لا يكفي للعلاج “
 
مواطن يوناني آخر يقول:
“ لقد دمرتنا الحكومة، و أنشأت مجموعة اشتراكية بمثابة العبيد، إنهم يقتلوننا”.
 
 
و تأتي هذه التحركات متزامنة مع وجود عدد من السياسيين و رجال الاقتصاد في اليونان كممثلين عن البنك الدولي و المفوضية الأوروبية و البنك المركزي الأوروبي لمناقشة أزمة اليونان المتفاقمة.
 
رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي يقول:
“ رئيس الوزراء ساماراس أكد لي ان حكومته و التحالف القائم عازمون على الدفع قدماً نحو استقرار الوضع المالي و بذل المزيد من الاصلاحات لرفع العبء عن كاهل المواطنين”.
 
رئيس الوزراء اليوناني انطونيوس ساماراس يقول:
“ كما اخبرت الرئيس فإن تسامح المواطنين قد وصل حده، وتضحياتهم يجب أن تؤتي ثمارها، وهذا يعني انعاش الاقتصاد بأسرع وقت ممكن”.
 
و رغم التفاؤل بنهوض اقتصاد اليونان مجدداً إلا ان الواقع يخبر عكس ذلك في ظل استبعاد وزير المالية الألماني منح مهلة زمنية أخرى لليونان للوفاء بالتزاماتها، ما يعيد الأزمة إلى مربعها الأول.