عاجل

اتفاق تم التوصل اليه بين شركة الطيران الألمانية “لوفتهانزا“، ونقابة “يو أف أو” لأطقم الضيافة الجوية العاملة بالشركة، يقضي ببدء محادثات بين الطرفين بوجود وسيط، لتسوية الخلاف القائم بشأن زيادة الأجور وتأمين الوظائف، وذلك في أعقاب تنفيذ أطقم الضيافة أكبر إضراب في تاريخ الشركة، أجبرها على إلغاء حوالي ألف رحلة أمس الجمعة.

المتحدث باسم نقابة “يو أف أو” نيكولا بوبليس يقول:
“توصلنا الى اتفاق لأن يتم التحكيم فيما بيننا، لقد وقعنا مشروع اتفاق يتيح الوساطة والتفاوض بشأن اتفاقية الأجر الجماعي. وهذا هو موضوع الوساطة الى حد الآن”.

وكانت النقابة نفذت ثلاثة اضرابات منذ أسبوع حتى تستجيب الادارة لمطالبها، ويقول المتحدث باسم خطوط لوفتهانزا:
“أكثر من مائة ألف شخص لحقتهم اضرار بسبب الاضراب هذا اليوم. بامكاننا أن نعوض عددا منهم وفق اجراءات احتياطية، ونأمل أن يكون هذا جزءا من الماضي وأن تستأنف حركة النقل الجوي بشكل عادي غدا”.

الشركة استعانت بموظفين اضافيين في المطار يوم الاضراب، لمساعدة الركاب على إعادة حجز تذاكرهم بمواعيد جديدة، وتقديم المعلومات المهمة لهم.

وتقول النقابة إنها مستعدة للعودة الى مائدة المفاوضات مع “لوفتهانزا“، وإنها مستعدة لقبول حلول وسط، بشأن الخطط التقشفية للشركة.