عاجل

رئيس نقابة عمالية في لشبونة:"الحكومة تعلن الحرب على العمال بالتدابير الجديدة"

تقرأ الآن:

رئيس نقابة عمالية في لشبونة:"الحكومة تعلن الحرب على العمال بالتدابير الجديدة"

حجم النص Aa Aa

تدابير تقشفية جديدة للعام المقبل تفرضها الحكومة البرتغالية بعد فشلها في خفض العجز بالميزانية العامة .
رئيس الوزراء البرتغالي كان قد اعلن زيادة في تعرفات الضمان الاجتماعي على موظفي القطاعين العام والخاص. وبذلك سترتفع الاعباء التي سيدفعها الموظفون من 11% الى 15% في وقت سيتم تخفيض الاعباء المتوجبة على ارباب العمل من 23% الى 18%.

أريمانيو كارلوس، رئيس نقابة عمالية في لشبونة:“رئيس الوزراء أعلن اليوم الحرب على العمال البرتغاليين ،ماذا يمكننا ان نتوقع في العام المقبل مع هذه السياسة هل تخفيض الدخل للأسر الذي من شأنه الحد من الاستهلاك ، وإفلاس الشركات، وتدمير فرص العمل، وزيادة البطالة الاستعباد و عدم المساواة والفقر والاجتماعي.”

وتأتي هذه التدابير في وقت تدرس الترويكا (الاتحاد الاوروبي – البنك المركزي الاوروبي – صندوق النقد الدولي) بدقة حسابات البرتغال في تقييم خامس للتدابير المطبقة مقابل خطة انقاذية بقيمة 78 مليار يورو تم اقرارها في ايار/مايو 2011.