عاجل

تقرير أمريكي عن التوظيف في الولايات المتحدة يضع أوباما في موقف دفاعي

تقرأ الآن:

تقرير أمريكي عن التوظيف في الولايات المتحدة يضع أوباما في موقف دفاعي

حجم النص Aa Aa

الإعلان عن أرقام رسمية هزيلة مخيبة للآمال بخصوص وضع العمالة في الولايات المتحدة الأمريكية أفسد الأجواء الحماسية الواعدة التي خلقها مؤتمر الحزب الديمقراطي وخطاب أوباما صباح الجمعة وأعاد المخاوف من تحوُّل أصوات الأمريكيين المترددين إلى ميت رومني.

ردُّ فعل أوباما كان دفاعيا، وقال:

“نعرف أنها ليست جيدة بما يكفي. نحن بحاجة إلى خلق عدد أكبر من الوظائف وبوتيرة أسرع. يجب التعجيل بسد الفجوة التي تركها الركود الاقتصادي، ونريد الخروج من هذه الأزمة أقوى مما كنا عليه عندما وقعنا فيها”.

أوباما وعد في خطابه الأخير بمستقبل أفضل للاقتصاد الأمريكي في حال انتخابه لولاية ثانية ضرورية، برأيه، لإكمال تطبيق برنامجه وإتمام إنضاج ثمار هذا البرنامج. فيما اغتنم منافسه الجمهوري ميت رومني الفرصة لإقناع الأمريكيين بأن رئيسهم الحالي فاشل. وقال رومني:

“لا يوجد تقريبا شيء فعله الرئيس خلال الأعوام الثلاثة والنصف الماضية. 4 أعوام عززت قناعة الأمريكيين بأنه لا يعرف ما يجب فعله لخلق وظائف أو بناء اقتصاد أقوى”.

المرشح الجمهوري بنى رصيد حملته الانتخابية على قدرته الملحوظة على خلق الوظائف عندما كان حاكما لولاية ماساتشوسيتس. التقرير المخيِّب للآمال حول وضع العمالة يضعه في موقع مريح مقارنة بأوباما، مما قد يساهم في تقليص الفارق الطفيف بينهما في الاستطلاعات حول نوايا التصويت.