عاجل

التحقيقات جارية في منزل عائلة الحلي لفك لغز الجريمة ومن نفذها. الشرطة الفرنسية بدات بالتعاون مع نظيرتها البريطانية لمعرفة تفاصيل أكثر عن شخصية البريطاني دو الأصل العراقي سعد الحلي.

لكشف ملابسات الجريمة يعول المحققون على شهادة الفتاتين اللتين نجياتا من الموت وهما الأبنة زينة ذات الأربعة أعوام وزينب ذات السبعة التي أستفاقت من الغيبوبة بعدما أصيبت بجروح بالغة في الرأس وأخضعت لعمليات جراحية عديدة.

قوات الامن أعادت فتح المنطقة التي وقعت فيها جريمة القتل ووضعتها تحت حراسة أمنية مشددة في الوقت الذي لا تزال فيه النيابة تدرس كافة خيوط القضية بما في ذلك الشكوك حول وجود خلافات مالية عائلية بين الضحية سعد الحلي وشقيقه.