عاجل

أربعة عشر شخصا على الأقل جميعهم من الطائفة الشيعية قتلوا، وأكثر من أربعين آخرين جرحوا شمال غرب باكستان، بسبب انفجار سيارة مفخخة في سوق بلدة “براشينار” في اقليم “كورام” القبلي.

وبحسب أحد المسؤولين المحليين فإن السيارة انفجرت، عند مرور قافلة لقوات الأمن في سوق البلدة، التي يشكل المسلمون الشيعة غالبية سكانها.

ويعد اقليم “كورام” معقلا لمسلحي طالبان والقاعدة، وهو واحد من بين سبعة أقاليم في منطقة القبائل الباكستانية.

ويقول أحد الجرحى وهو حاج علي حيدر:
“كنت واقفا داخل متجري وقد أدرت بظهري الى السوق، وفجأة وقع الانفجار، أظلمت الدنيا كأنه الليل، ولم يكن هناك شيء واضح. لم أفهم مالذي حدث، وضوء النهار تحول ليلا مظلما، ولم أعرف ما الذي حدث، إلى أن وجدت نفسي في المستشفى”.

الهجوم أدى أيضا الى الحاق أضرار بعشرات المتاجر، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.