عاجل

عاجل

الخبيرة السياسية غارترود هولر: نظام ميركل استبدادي ويذكرني بالأنظمة الشمولية

تقرأ الآن:

الخبيرة السياسية غارترود هولر: نظام ميركل استبدادي ويذكرني بالأنظمة الشمولية

حجم النص Aa Aa

وصفت بالامرأة الاكثر نفوذا في العالم ،وأقوى زعيمة سياسية في الاتحاد الاوربي.
نالت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل العديد من الالقاب بفضل جهودها في محاولة تسوية أزمة الديون في منطقة اليورو، وبوصفها زعيمة اقوى اقتصاد في أوروبا .
استلمت ميركل السلطة منذ 7 سنوات وعملت على تعزيز سيادة الاقتصاد الالماني
ومواجهة أزمة الديون في منطقة اليورو.
انجيلا ميركل ترى أن الاجراءات التقشفية الصارمة هي الحل للازمة الاقتصادية الاوربية حتى لو كانت التكلفة الاجتماعية للتقشف هي زيادة البطالة والسخط والغضب من قبل كل الكجتمعات المتضررة .
صور النقاد ميركل على أنها “المستشار الحديدي” أو ما هو أسوأ، ومنهم من صورها على أنها شخص خطير يهيمين على أوربا.
ولد ت انجيلا ميركل في هامبورغ عام1954 وهي ابنة لقس ومعلمة كانت أنجيلا ميركل في شبابها عضواً ناشطاً في منظمة “شباب ستالين“، وتخصصت أثناء دراستها الجامعية في علم الفيزياء بجامعة لايبزغ. خلال سنوات قليلة صعد نجم ميركل بسرعة فائقة لتتحول من عالمة فيزيائية مغمورة تعمل في أحد مختبرات برلين الشرقية إلى سياسية أصبحت حديث الساعة في الحزب المسيحي الديمقراطي المحافظ.
وحينها وقفت ميركل وقفة صحيحة في الوقت الملائم كزعيمة تتعاطى بجدية مع تحديات الساعة وكانت حينها تعمل مع هلموت كول، وبعد ذلك عنيت ي عين وزيرة للمرأة والشباب في عام 1991 .
وتتولى منذ 22 نوفمبر 2005 منصب المستشار في ألمانيا، وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب فيها تحظى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأكبر قدر من ثقة مواطنيها مقارنة بساسة ألمان بارزين آخرين.
استطلاع للرأي نشر في الخامس من سبتمبر 2012 لمعرفة مدى شعبية الساسة الألمان أظهر ان 65 % من الألمان يثقون بمستشارتهم انجيلا بارتفاع قدره نقطة مئوية مقارنة بآخر استطلاع مشابه أجري نهاية مايو الماضي.

بالنسبة للمجلة الأمريكية فوربس أنجيلا ميركل هي المرأة الأكثر قوة في العالم،
وبالنسبة للمجلة دار شبيغل هي ملكة أوروبا، لديها شعبية لا بأس بها في المانيا، لكن في الحزب الذي تنتمي اليه الأمر مختلف. أعضاء حزبها يوصفون بأنهم أصحاب التقشف هذا ما اكدته أستاذة الادب والخبيرة المالية والسياسية غارترود هولار، في كتابها الاخير قامت بتحليل نظام ميركل واعتبرته نظاما استبداديا، هولر التي كانت من المقرر ان تكون وزيرة في حكومة هيلموت كول حاضرة معنا مباشرة وستحدثنا عن انجيلا ميركل وحزبها.

كريستوف ديباتس من قناة يورونيوز: السيدة هولر قمتم بتحليل نظام ميركل ماالذي يدفعكم الى قول إن ميركل تقوم بنزع الحكم عن البرلمان ؟

غارترود هولر:“هي تقوم بهذا في إطار عملية انقاذ اليورو، لقد قامت بنزع القرار من البرلمان، حاليا البنك المركزي الأوروبي يقول لنا إنه لا يحتاج الى اتفاق من طرف البرلمان من أجل شراء سندات الدين، لقد قامت بادماج كل القضايا الإقتصادية في حرية البرلمان في بلدان الإتحاد الاوروبي أوفي المجلس الأوروبي. نحن نعيش في ديمقراطية يتم فيها دائما الإعتماد على الإجماع بمعنى الذي لا يتبع نفس الأفكار مثلا سيتم عزله من عمله، هذه السياسة التي تفرض على الاخرين تذكرني بالأنظمة الشمولية.”

يورونيوز: عندما يريد الرئيس الفرنسي فرلانسوا هولاند فرونسوا التدخل للدفاع عن الموقف الفرنسي ميركل تدافع عن الإدارة الإقتصادية للدولة، هل الإثنان يشكلان فريق الأحلام؟ أوهل يريدان تحقيق أحلام لا يمكنها أن تتحقق؟

هولر:“حقا هما متفقان في كل القضايا العالقة حاليا، لكن مايهم هو أن ميركل تحاول الإبقاء على نوع من المسافة بينها وبين هولاند لأنها لا تريد منافسة من أحد أو مع من يستطيع أن يعتلي أفضل المناصب السياسية في أوروبا.”

يورونيوز:هل تستخدم أنجيلا ميركل مؤسسات أوروبا لنضالها من أجل السلطة.”

هولر:” هي تقوم ببناء أشياء لا أحد يفهمها، هناك بعض القادة الذين يتمتعون بالحصانة كوزراء المالية الذين هم ملتزمون بالحفاظ على أسرار التعاملات الدولية، لدينا نظام ضد الديمقراطية وبشكل مستمر يسمح بإمكانية توزيع الأموال دون حدود، هذا يسمى نظام الإستقرار لكنه لا يعمل على استقرار أوروبا.”

يورونيوز:بالنسبة للبعض أنجيلا ميركل هي العرابة التي غيرت ألمانيا وحسب غارترود هولر التغيير لم يكن للأحسن، بالنسبة للبعض الأخر هي حامية عصابات المافيا في أوروبا .شكرا لكم السيدة هولر من برلين.

هولر:“شكرا لكم، الأهم هو فهم أن على البرلمان أن يغير المقررين من خلال الملاحظين لأن الديمقراطية في خطر.”