عاجل

تقرأ الآن:

الجهات الدائنة تضغط على اليونان لتطبيق مخططات التقشف


اليونان

الجهات الدائنة تضغط على اليونان لتطبيق مخططات التقشف

فيما يزداد التوتر الاجتماعي تفاقما في اليونان، تمارس الترويكا التي تمثل الجهات الدائنة لأثينا ضغوطا على الحكومة لحملها على انجاز خطة جديدة نصف سنوية، لخفض النفقات تمهد الطريق لتعويم البلاد وإبقائها في منطقة اليورو.

المحادثات التي جرت أمس بأثينا و استمرت لساعتين بين الممثلين الثلاثة لترويكا و هم الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، ووزير المالية اليوناني، يانيس ستورناراس حول خطة خفض النفقات الجديدة، فشلت في التوصل إلى توافق يرضي الطرفين.

زعيم حزب باسوك الاشتراكي، إيفانجيلوس فينيزيلوس، أعرب عن تحفظات قوية بشأن الإجراءات، التي تتضمن خفض المعاشات والرواتب، قائلا إنه كان يجب أن تطالب اليونان بوقت إضافي.

و من المقرر أن يجتمع مسؤولون من الترويكا اليوم مع رئيس الوزراء اليوناني، أنطونيس ساماراس.

ويهدف هذا الاجتماع إلى وضع اللمسات الأخيرة على التدابير الرامية إلى توفير أكثر من 11 مليار يورو في عامي 2013 و 2014، وهو ما تعهدت اليونان بتحقيقه مقابل عملية انقاذها المالي، لكن حكومة الائتلاف، التي تشكلت في حزيران/يونيو الماضي، تواجه صعوبة في بلوغ ذلك، بسبب حجم التضحيات المفروضة والتجاذبات بين أعضائها.

هذا و من المتوقع أن تصدر الترويكا تقريرها بحلول نهاية الشهر الجاري أو أوائل الشهر المقبل.

و كان آلاف اليونانيين قد تظاهروا السبت في سالانيك ثاني أكبر مدينة في اليونان، للاحتجاج على جولة جديدة من تخفيضات الأجور ومعاشات التقاعد طالب بها المقرضون الدوليون مقابل تقديم مساعدات مالية، لتجنيب إفلاس البلاد.