عاجل

عاجل

تألق نجوم الفن السابع في الدورة الثامنة والثلاثين لمهرجان دوفيل السينمائي

تقرأ الآن:

تألق نجوم الفن السابع في الدورة الثامنة والثلاثين لمهرجان دوفيل السينمائي

حجم النص Aa Aa

تعددت جوائز المخرج النيويوركي الشاب بين زلايتن، خلال الدورة الثامنة والثلاثين لمهرجان دوفيل للسينما الأميركية. حيث حاز فيلم “وحوش البرية الجنوبية” على
الجائزة الكبرى للمهرجان، بالإضافة إلى جائزة الإكتشاف للأعمال الواعدة. ويروي الفيلم قصة فتاة صغيرة وسط كارثة طبيعية ناجمة عن ظاهرة الإحتباس الحراري.

“ المنافسة والمشاهدة كانتا في قلب مهرجان الفيلم الأميركي، ليس هذا فقط فهناك الجانب البراق من الحدث، نبحث لنرى المشاهير عن قرب، عبر إشادة كبار الفنانين، فمدينة دوفيل أيضا لم تخيب الجمهور“، يقول موفد يورونيوز.

تكريم من نوع خاص للممثل الأيرلندي ليام نيسون، عن الشخصية التي جسدها والتي يتذكرها بكلّ فخر وإعتزاز:

“ بالتأكيد قائمة شندلر ومايكل كولينز، لأنه كان أحد الآباء المؤسسين لبلدي أيرلندا. لدي عاطفة خاصة بالنسبة إليه، إضافة لكونه يتمتع بشخصية جذابة جداً جداً، ومثيرة للجدل، ولا يزال إلى يومنا هذا مثير للجدل “، قال الممثل ليام نيسون.

نيسون هو نجم “تايكن 2“، وهو تكملة ل“تايكن“، فيلم مليئ بالمشاهد المثيرة.

“ أحافظ على لياقتي جيداً كقاعدة في الحياة، ولكن في هذين الفيلمين كان يجب عليّ مضاعفة التمارين الرياضية في الصباح. والواضح أنّ هناك العديد من المعارك المنسقة، وكأنك في دروس تعلم الرقص “، أضاف الممثل ليام نيسون.

“تايكن 2” من إنتاج لوك بيسون وإخراج أوليفييه ميغاتون، قدّم للجمهور لأول مرة في دوفيل.

تكريم آخر حظيت به الفنانة سلمي حايك، التي تعدّ أيضاً منتجة وناشطة في العديد من القضايا الإنسانية. وهناك بالفعل قضايا تشغل الممثلة سلمى حايك:

“ الأمر يختلف عندما تنجح المبادرة الإنسانية، ويكون لدينا إرتياح كبير لا يمكن أن نقارنه بشيء آخر. ولكن عندما تعمل مع مخرج مثل أوليفر ستون فهذه أيضا فرصة لا يمكن تمريرها هكذا “.

خلال المؤتمر الصحفي، تلقت سلمى حايك عدة تهانٍ بمناسبة عيد ميلادها الأخير.

“ إلى جميع من يتساءل، ستة وأربعون عاماً دون تجميل“، علّقت سلمي حايك.

التأثر بدا واضحاً على الممثلة سلمى حايك عندما أجابت عن سؤال حول إنتاجها لأكبر مشروع خاص بها حول فريدا والذي يتناول مشوار الرسامة المكسيكية فريدا كاهلو، وعن هذا الأمر أكدت:

“ في النهاية كان هذا هو الشيء الأجمل، لأنه كان بمثابة إشادة من أصدقائي، ولا أحب أن أسئلة من هذا النوع”.

حضور الممثلة سلمى حايك إلى دوفيل، كان فرصة أيضاً لتقديم فيلمها الأخير والذي
يحمل عنوان “متوحشون“، للمخرج أوليفر ستون.