عاجل

تقرأ الآن:

محادثات توصف بالصعبة في أثينا مع الترويكا


اليونان

محادثات توصف بالصعبة في أثينا مع الترويكا

عشرات أعضاء الحزب الشيوعي في اليونان تظاهروا أمام وزراة التشغيل في العاصمة أثينا، في محاولة لمنع مسؤولي الترويكا من الدخول، حيث كان مقررا أن يلتقي مسؤولو الاتحاد الاوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، وزير التشغيل اليوناني، في اطار محادثات تتعلق ببرنامج التقشف الحكومي.

وتعد خطة توفير اثني عشر مليار يورو ضرورية على مدى العامين المقبلين، حتى تسلم مساعدات بنحو ثلاثين مليار يورو الى اليونان، التي تحتاج ذلك المبلغ لتجنب الافلاس، لكن المحادثات تبدو صعبة، بسبب رفض الترويكات مقترحات، تتعلق بتقليص نفقات عامة.

في هذا الخصوص، وخلال مناقشات في البرلمان الألماني بشأن ميزانية العام المقبل، أبدى وزير المالية الألمانية فولفغانغ شوبليه تفاؤلا، وذكر جملة من الملاحظات تعلقت بالأزمة الاقتصادية في عدد من دول منطقة اليورو وقال:

“إن مؤشرات الاقتصاد الكلي في البرتغال تظهر نجاعة. فارلندا مستعدة للدخول الى الأسواق المالية الدولية. واليونان نفسها قامت بخطوات مهمة لتقليص عجز ميزانيتها. وسيظهر تقرير الترويكا المقبل كيف ستطبق اجراءات هيكلة إذا أقرت”.

وكانت محادثات جرت يوم الاثنين بين رئيس الوزراء اليوناني “أنطونيس ساماراس” وأعضاء لجنة المدققين الماليين، التابعة الى الجهات المانحة الثلاث الدولية، وينتظر أن تستمر المحادثات حتى نهاية الأسبوع.

ومن بين الاجراءات التقشفية التي تناقش، شطب وظائف واقتطاعات في مجال الدفاع، ويخشى أن يحمل العاملون وأصحاب المعاشات العبء الرئيسي مرة أخرى.