عاجل

التقرير المقدم للحكومة الفرنسية عن الحالة المالية لشركة بيجو ستروين يرجح عدم تمكن الشركة الفرنسية من الاستغناء عن خطة إعادة الهيكلة المعلنة، حتى تتمكن الشركة من الحفاظ على مستقبلها. فيما يستنكر التقرير الذي أعده الخبير سارتوريوس ايمانويل قرار الشركة إغلاق موقع في باريس دون ترك الباب أمام خيارات أخرى كإغلاق موقعها في مدريد.

المجموعة التي تمر بوقت عصيب أظهرت الارقام تراجع مبيعاتها في الفصل الاول من العام الجاري تراجعاً تخطى العشرة في المائة بالمبيعات. حيث ينتقد التقرير استراتيجية الشركة بأنها تأثرت بأزمة الديون الاوروبية لا سيما بسبب اعتمادها على سوقي إيطاليا واسبانيا، وانكفائها عن باقي الاسواق العالمية. والنقطة الابرز التي أشار اليها التقرير هو أن خفض التكاليف وحده لا يكفي كما أوصى بعدم المس بالموظفين الذين يعملون في قسم الدراسات والابحاث.