عاجل

في أعقاب الدور الثاني للانتخابات، التي جرت أمس في البرلمان الصومالي، انتخب بشكل مفاجىء الجامعي حسن شيخ محمود رئيسا للصومال، وهو أول رئيس منتخب في مقديشو منذ بداية العملية الإنتقالية الصعبة في البلاد منذ العام 2000 بدعم من المجتمع الدولي.

و حصل الرئيس الجديد على مائة و تسعين صوتا مقابل تسعة و سبعين للرئيس المنتهية ولايته، شريف شيخ أحمد، وفق ما أعلن رئيس البرلمان، محمد عثمان جواري.

و تم إثر ذلك تنصيب حسن شيخ محمود، رئيسا للبلاد من قبل المحكمة العليا، وذلك بعد أن أدى اليمين الدستورية.

و ينهي انتخاب الرئيس الجديد مسارا طويلا ومعقدا هدف إلى منح الصومال مؤسسات دائمة وحكومة مركزية حقيقية، منذ الإطاحة بنظام الرئيس سياد بري في عام1991 مما أغرق البلاد في فوضى و أعمال عنف.