عاجل

عاجل

فئة من الهولنديين تعرب عن"خيبة ظنها" بالمشروع الأوروبي

تقرأ الآن:

فئة من الهولنديين تعرب عن"خيبة ظنها" بالمشروع الأوروبي

حجم النص Aa Aa

بتوجههم الى مكاتب الاقتراع اليوم يحدد الهولنديون مستقبل بلدهم، من خلال انتخابات تشريعية، تهيمن عليها مسألة كيفية التعامل مع أزمة منطقة اليورو، وتوقعات ترجح فوز الليبراليين والعماليين.

ورغم توقعات بفوز الشق المؤيد لأوروبا، فإن عديد الهولنديين لا يخفون قلقهم بسبب خيبة ظنهم في المشروع الأوروبي، إذ أنهم لا يوافقون على تقديم مساعدات لفائدة الدول المثقل كاهلها بالديون. في هذا الصدد تقول بعض مواطنة:

“أعتقد أنه على اليونانيين أن يبذلوا قصارى جهدهم الآن، وأن يظهروا نية حسنة، بعد ذلك ربما نقدم شيئا من المساعدة”. وتقول مواطنة:

“كنت دائما ضد أوروبا، وكنت صوتت بلا، خلال استفتاء ألفين وخمسة، وقد كان الأمر جليا بعد ذلك”.

نظام التصويت في هولندا يسمح لاحزاب عدة بأن تكون حاضرة داخل البرلمان ما يجعل تشكيل حكومة جديدة، عملية طويلة تتخللها مفاهمات يصعب التوصل اليها.

يقول موفد يورونيوز الى أمستردام أولاف برونس:
“مهما كان الفائز، فلن تنبثق حكومة جديدة قريبا، لأنه ستكون هناك حاجة الى ثلاثة أحزاب على الأقل لتشكيل ائتلاف، والتوصل الى ذلك الاتفاق يتطلب في كثير من الأحيان أشهرا عدة في هولندا”.