عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان " تأشيرة للصورة" رؤية لآلام العالم


ثقافة

مهرجان " تأشيرة للصورة" رؤية لآلام العالم

“ تأشيرة للصورة“، أحد أكبر التظاهرات الدولية الثقافية وأشهر مهرجانات الصورة الصحفية، إفتتح نسخته الأخيرة في مدينة بربينيان في جنوب فرنسا.

عروض مسائية في الهواء الطلق، ندوات واجتماعات ومواعيد مع الوكالات وأشهر العلامات التجارية في مجال التكنولوجيا والتصوير الفوتوغرافي بالإضافة إلى العديد من المعارض التي تجسّد العنف. هذا السيد يقول:

“ أعتقد أن هناك الكثير من العنف ورغم أنّ هذا الأمر حقيقة يشهدها العالم، صادفت أطفالاً يوم السبت وقد أبدوا صدمتهم من هذا العنف”.

صور العنف تظلّ إنتقاداً شائعاً، إلاّ أنّ هذا لم يمنع الزوار من التردد على المهرجان. ومع أكثر من مائتي ألف زائر، يبدو أنّ المهرجان وجد جمهوره، حسب هذا الزائر:

“ المواضيع في غاية الأهمية، وهذا أمر أخاذ ومقدس في جميع الحالات”.

“ هناك صور مخيفة، صور من الصعب مشاهدتها. الزوجة، المومس المصابة بداء فقدان المناعة، أمور من الصعب مشاهدتها ورغم ذلك يجب مشاهدتها“، تقول هذه السيدة.

بالنسبة للزوار يبقى مهرجان “ تأشيرة للصورة“، فرصة لمتابعة الأحداث الجارية التي تشغل العالم.

“ نشرات التلفزيون كثيراً ما تمرر الأمور القريبة جداً منك والأمور المخيفة عادة أما هنا فيتم التطرق لمشاكل أهم وأعمق“، يقول هذا السيد.

“ لم نعد نتحدث عن أفغانستان، هل هذا لا يتماشى مع الموضة؟، يتساءل هذا السيد.

“ هنا أشاهد العديد من الصور حول فوكوشيما، لقد مرّ أكثر من عام ونسينا قليلاً هذا الأمر، من الجيد أن نستعرض ما حدث“، قال هذا الزائر.

أربعة وعشرون عاماً مضت على إنشاء هذا المهرجان، ما يعد ميلاداً لجيل من هواة
“تأشيرة للصورة”.

المصور جوليان غولدشتين حضر المهرجان وقال في هذا الشأن:

“ لدينا شباب شغوف إكتشف المهرجان بفضل برنامج الأسبوع المدرسي، ثم أقنعوا أولياءهم بالمجيء، الآباء أحبوا المهرجان وعادوا من جديد ولدينا أشخاص يحبون التصوير ويسعون للحصول على معلومات، معلومات دقيقة دون زيادة ودون تغيير”.

فعاليات مهرجان “ تأشيرة للصورة” تتواصل إلى غاية السادس عشر من سبتمبر- أيلول في مدينة بربينيان الفرنسية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
اسبوع الموضة الجديدة في نيويورك

ثقافة

اسبوع الموضة الجديدة في نيويورك