عاجل

فيما تهب رياح التفاؤل على الأسواق الاوروبية جاءت نتائج Kingfisher البريطانية لتذكر بأن الأزمة لم تنته بعد.

المجموعة التي تملك مخازن B & Q و Castorama وبريكو ديبو أعلنت عن تقلص أرباحها الصافية بنسبة 19٪، ومبيعاتها لأكثر من 3٪.

الصيف الممطر خفف الطلب على معدات الشواء والحدائق، ما دفع الشركة على تخفيض أسعارها لبيع المخزون. ما سبب تراجعاً في أرباحها بلغ 30 مليون جنيه استرليني. وكذلك تكلفة تحويل الأرباح من الجنيه كلفتها 25 مليوناً إضافية.

الأزمة الاقتصادية في النصف الثاني تبدو قاتمة، وخاصة في فرنسا، مصدر الشركة الرئيسي. والشركة تتخوف من أن الزيادات الضريبية ستؤثر سلباً على الاستهلاك.

بعدما بدأ نهاره على تراجع، سهم Kingfisher أغلق على ارتفاع قارب الواحد بالمائة يوم الأربعاء في لندن، لأن الشركة قررت تجزئة سهمها بنسبة 25٪ وتقوم حاليا بتطوير مجموعة من المنتجات الخاصة بها لزيادة الأرباح.