عاجل

تقرأ الآن:

الانتخابات التشريعية في هولاندا: مواجهة بين الاحزاب الشعبية و الراديكالية


هولندا

الانتخابات التشريعية في هولاندا: مواجهة بين الاحزاب الشعبية و الراديكالية

الانتخابات التشريعية التي تجري اليوم الاربعاء في هولاندا تشهد مواجهة بين كبرى الاحزاب الشعبية و الراديكالية.

فآخر استطلاعات الرأي اظهرت ان رئيس الوزراء المنتهية ولايته مارك روت و حزب العمال بزعامة ديدريك سامسون يمكن ان يحصلوا على مئة و خمسين مقعدا.
اما الاحزاب اليسارية كحزب الحرية مثلا يمكن ان يأتي في المرتبة الثالثة او الرابعة .

احد المحللين الساسيين يرى ان روت يحظى بدعم المستشارة الالمانية انجيلا ميركل و يمكن ان يتغير هذا الامر قليلا بعد الانتخابات لانه و بكل بساطة سامسن يشبه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ، لذا من الممكن ان يقترب من ميركل.

الحملات الانتخابية في هولاند ركزت على الاوضاع الاقتصادية للشركات الصغيرة و المتوسطة التي سيدعى موظفوها للتصويت مستقبلا حول انتمائهم للمجموعة الاوروربية فيما يعمل الحزب الاشتراكي على محاربة التقشف فيما يتجه المسيحي الديمقراطي الى الخسارة بعد ان اظهرت استطلاعات الرأي انه يمكن ان يكون في المرتبة الخامسة.