عاجل

تقرأ الآن:

بيل موراي وتشانغ تسي يي يقدمان أعمالهما السنمائية في مهرجان تورونتو


ثقافة

بيل موراي وتشانغ تسي يي يقدمان أعمالهما السنمائية في مهرجان تورونتو

لم يتغيب الممثل الأميركي بيل موراي عن مهرجان تورونتو السينمائي، حيث كان في الموعد لتقديم فيلمه الأخير “هايد بارك أون هدسون”. والفيلم يتناول حياة أحد أهم رؤساء الولايات المتحدة، وهو فرانكلين روزفلت. بالنسبة لموراي، تقمص شخصية أحد رموز التاريخ الأميركي لا يخلو من التحديات، لكن من المؤكد أن يفرض إلاّبداع نفسه. بيل موراي قال:

“ الجميع يعرف عنه القليل والجميع لديه معلومات قليلة، أعرف عنه الشيء القليل. إذا كنت تملك القليل سيسمح لك هذا بالتقدم قليلا، والقلة من الناس فقط تعرف الكثير عنه. لذلك قرأت وقرأت حتى لم أعد أستطع. أجل قرأت إلى غاية التشبع”.

وتدور أحداث فيلم “هايد بارك أون هدسون” حول علاقة غرامية، للرئيس الأميركي فرانكلين روزفلت. الفيلم من إخراج روجر ميتشل.

“هايد بارك أون هدسون” سيعرض في صالات السينما إبتداءً من كانون الأول-ديسمبر.

الممثلة الصينية تشانغ تسي يي كانت حاضرة أيضاً في المهرجان لتقديم العرض الأول عرض لفيلم “العلاقات الخطرة”. الفيلم محاكاة جديدة لمغامرات العشق الممنوع في شنغهاي.

تشانغ تسي يي لم تتردد في قبول عرض المخرج الكوري الجنوبي هور جين هو عندما عرض عليها دور الفتاة الساذجة وقد أكدت أنها أحبت لعب دور مغاير لما قامت به من قبل:

“ الناس يظنون دائما بأنني فتاة قوية جداً، تتقن القتال كما حدث في فيلم النمر، وهذا النوع من الأفلام، وأعتقد أنه حان الوقت بالنسبة لي للعب شخصيات مختلفة “.

تشانغ تسي يي تلعب دور فتاة شابة ساذجة، تقع ضحية حب كاذب وأحداث الفيلم سرد مكيف لرواية العلاقات الخطرة للكاتب الفرنسي شودرلوس دو لاكلو لكن أحداث الفيلم تدور في مدينة شنغهاي في ثلاثينيات القرن الماضي.

الفيلم يعرض في صالات السينما الصينية والكورية الجنوبية نهاية أيلول-سبتمبر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تواصل مهرجان تورونتو للفيلم

ثقافة

تواصل مهرجان تورونتو للفيلم