عاجل

عاجل

فرحة حزب العمال الهولندي بحصوله على المرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية

تقرأ الآن:

فرحة حزب العمال الهولندي بحصوله على المرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية

حجم النص Aa Aa

حزب العمال الهولندي يحتفل مع أنصاره بالحصول على المرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت أمس في هولندا.

حزب العمال أو الإشتراكيون الديمقراطيون، بزعامة ديديريك سامسوم حصلوا على أربعين مقعدا من أصل مائة و خمسين هو عدد مقاعد البرلمان الهولندي.

أحد أنصار حزب العمال يقول: “ إنها نتيجة مذهلة، أربعون مقعدا! نحن لم نكن أبدا نفكر في هذه النتيجة. إنها مثيرة! “

فيما تقول إحدى مناصرات حزب العمال: “ ديديريك سامسوم قام بعمل عظيم! وأعتقد أن رسالته الأساسية هي: السياسة الصادقة، عدم رفع التوقعات الخاطئة. لقد صنع الفرق، لأن الناس ذاقوا ذرعا من الوعود السهلة”

مناصر آخر من الإشتراكيين الديمقراطيين يقول: “ إنها حقيقة حلول اليسار، الحلول الاجتماعية، أن تكون قويا. ويبدو أنها حقا حلا للأزمة! “

و حصل الحزب الليبرالي، بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته، مارك روت على واحد و أربعين مقعدا، ليكون الفائز بهذه الانتخابات، لكن بفارق مقعد واحد فقط عن حزب العمال.

موفدنا إلى أمستردام، أولاف برانس يقول: “ في السهرة الانتخابية، الحزبان الكبيران و هما الحزب الليبرالي و العمال يحتفلان بفوزهما. لكن لا يمكن التفكير في إئتلاف حكومي من دون هذين الحزبين. وربما هذا التعاون يكون صعبا، بعد حملة انتخابية ساخنة بين اليمين واليسار، لم يعيشها الهولنديون من قبل “